نكت أمي جامد و متعت طيزها المحرومة حين علمت أنها تدخل الخيار بطيزها

مارس 14, 2018

القصه دي علي لسان صاحبها صديق ليا اتعرفت عليه وعجبو قصصي وبعدين لما ارتحنا لعض قالي هحكيلك قصتي مع امي وبصراحه مش عارفه ان كانت حقيقيه والا لا هسيب الحكم ليكو هو قالي ان اسمه عادل وسنه 24 سنه وامه اسمها سميره عمرها 48 سنه بيضه مليانه شعرها بني قصير بزاز كبيره كرش بسيط طياز كبيره طريه ابوه اسمه توفيق 52 سنه بيشتغل مهندس بترول في احدي الشركات الكبري بيرجع البيت اسبوع في الشهر وفي الاجازه بيقعد ينيك في مراته بكل الاوضاع وانا ساعات بشوفه وهو راكب عليها بس بيكونو مش باين منهم حاجه لان النور بيبقي مطفي بس دايما بسمعها تقوله شد حيلك بقه دوس جامد عاوزه اجيب وحسيت انه مش مكيفها وده شيء ميهمنيش ولا بيثرني انا كل همي ادخل اودتي وافتح الكومبوتر واتفرج علي افلام سيكس وكنت بعشق الافلام الي فيها الراجل بينيك الست في طيزها وفي يوم بابا كان عادي في شغله وانا رجعت من كليتي وامي كانت بتزور اختها قلت فرصه اتفرج براحتي بس حسيت اني جعان قلت اكل حاجه خفيفه بسرعه دخلت المطبخ لقيت طبق فيه خيار حجمه كبير استغربت لاني عارف ان الخيار الصغير بيبقي طعمه احلا المهم قلت مفيش مشكله اكل خياره وخلاص قمت اخدت خياره وجيت ااقطمها لقيت رحيتها خره استغربت وقولت ازاي الخياره ريحتها كده ازاي لازم الست بتاعه الخضار بتدخلها في طيزها.

بس بصراحه هيجت وزبري ابتدا يقف وانا بتخيل الست وهيا بتخل الخياره في طيزها وبتلعب في كسها وبزازها وابتديت اشمشم في الخياره والعب في زوبري وانا في حاله الهيجان حسيت ماما بتفتح باب الشقه رحت مرجع الخياره بسرعه وعدلت نفسي ولقيتها بتنده عليا قلتلها انا في المطبخ بدور علي حاجه اكلها لقيتها جت جري وقالتلي روح اودتك وانا هحضرلك الاكل انا استغربت انها دخلت المطبخ بسرعه حتي من غير ما تغير هدوم الخروج وهي عينها علي طبق الخيار رحت عملت نفسي رايح اودتي وقلت اشوف هي مالها مسروعه علي ايه وبصيت من ورا الباب لقيتها قعدت تمسك الخيار واحده واحده تشم فيه لحد ما لقت الخياره الي ريحتها طيز وراحت رميتها من شباك المطبخ قلت في سري معقوله ماما هي بتحب تلعب بالخيار في طيظها لازم اتاكد ولاول مره اهيج علي ماما ورحت علي اودتي وبعد شويه لقيتها داخله عليا وهي لسه لابسه هدوم الخروج وقالتلي الاكل علي السفره وانا داخله اغير هدومي ودخلت اودتها وكالعاده سابت الباب موارب وانا شايفها من المرايه بتاعه الدولاب وابتدت تقلع فستانها وبعدبن السوتيان واوف علي احلا بزاز كبيره وبيضه قشطه ومنفوخه وشويه ونزلت الكلوت وبقت عراينه وابتدت تحسس علي بزازها وتلولو في حلماتها وبعدين اتدورت قدام المرايه وفنست لقيت طزها حلوه اوي اوووف ايه الحلاوه دي.

وشويه وراحت حطه صباعها في بقها بليته وابتدت تبعبص طيزها وترجع تمصه وترجع تدخله في طيزها وانا هيجت اوي ورحت انادي عليها مش هتيجي تاكلي لقيتها اتنفضت وراحت مسكت قميص النوم لابساه علي اللحم وقالتلي جايه يا حبيبي جايه وجت قعدت جنبي وبزاها باينه والحلمات واقفه وانا علي اخري بس مش عارف ابتدي ازاي وهي هترضي والا لا ولو مرضيتش هيبقي ايه الموقف قلت في سري انا هايج وهي هايجه واجرب يا طابت يا اتني عور وقعت معلقه علي الارض ونزلت ادور عليها تحت الترابيزه وكل شويه امسك رجلها البيضه القشطه واقولها ارفعي رجلك شويه مش لاقي المعلقه وانا بتفرج علي فخادها واحسس علي وراكها وهي تقولي مالك يا عادل سيب وراكي وسيبك من المعلقه هقوم اجيبلك واحده غيرها قلتلها لا هلاقيها ورحت ماسك صوبع رجليها ابوسهم وامصص فيهم قالتلي بتعمل ايه يا ولد سيب رجلي بس حست انها ابتدت تهيج لاني شميت ريحه كسها ابتدت تفوح رحت عامل نفسي هاقوم ورحت ساند علي كسها اوف اوف لقيته كبير اوي وقابب وهي مش لابسه كلوت ولقيته ممزلق اوي قلت ايه ده يا ماما انتي عملتي علي روحك والا ايه بضحك لقيتها مغمضه عينيها رحت تماديت وقعدت احسس علي كسها وااقرصها في زنبورها وهي امممم امممم.

كفايه يا عادل قوم بقه هجيبلك معلقه غيرها رحت قايم وزبري واقف اوي ومقربه من بقها وطبعا مخرجه من الهدوم وقلتلها ريحيني يا ماما مش قادر مش قادر ومقربه لشفايفها وراحت من غير كلام فاتحه بقها وانا علي طول رحت مدخل راسه في بقها ولقيتها بتلعب بلسانها وانا رهت ماسك راسها وابتديت ازوقه في بقها وهي تلحس وتمص وايدي نزلن علي بزازها ااقفش وادعك وهي اممممم امممممم قوم بقه حرام تعبتني رحت حاطط زوبري بين بزاها وقعدت انيك فيهم وهي تقفل عليه وحت منيمها علي الارض ورافع رجلها علي كتافي ومقربه لكسها وجيت ازوقه قالتلي لا لا متدخلوش هنا قلتلها ليه قالتلي هنا هنا وماسكته وقربته علي خرم طيزها وانا رحت دافسه في خرم طيزها وهي نايمه علي ضهرها وببعص في كسها بايدي واقرصها من زنبورها وهي تصوت احححححح احححححح بالراحه بالراااحه اوووووووف وشويه تقولي اووووووووي اووووووووي دووووووس دووووووووس اووووووووووووي افشخني شرمطططططططننننني طيززززززززي بتاكككككككلني اوووووووي ارزع اووووووي لحد مقلتها اههههه اهههه هججييييييييب هجيييييب قلتلي يالا ياااااااااللللا هاااااااااتهم في طيييييييييزي ببردها وجيبت لبني كله واترميت جنبها وانا عرقان وبنهج وفي المره الجايه هحكيلك يا سوزان ايه الي خلاها مدمنه.
مشاركة

هناك تعليق واحد:

جميع الحقوق محفوظة لــ قصص سكس محارم 2019 ©