نيك خلفي في طيز زوجة عمي الهايجة بعدما شاهدنا أفلام جنسية

مارس 13, 2018

عمري 33 متزوج ومطلق بسبب علاقتي مع جارتي السمراء وقد ذكرت ذلك لكم من قبل اعمل في محل للستلايت وافتح القنوات المشفره السكسيه
جاني عمي والذي يبلغ من العمر 39 سنه اسمه خالد وزوجته الجميله وتبلغ 33 واسمها كريمه اتى الى المحل وطلب جهاز ستلايت يفتح قنوات مشفرة لان عنده ضعف جنسي كبير واراد ان يقوي شهوته بالنظر الى الافلام السكسيه وكان يعمل عسكري بالجيش فذهبت معه الى البيت وقمت ببرمجة الجهاز ووضعه على القمر سريس وكانت فيه قنات تنقل أفلام سكس نيك خلفي ليلاً ونهاراً وكانت كريمه تعلم بان زوجها اتى بالجهاز لهذا الغرض وكانت تنظرني بنظرات الخجل
وبعد مروار الايام وذهاب عمي الى الدوام جاني ابن عمي الصغير واسمه وليد ويبلغ من العمر 9 سنوات وقال لي ان امه تطلبني وتريدني ان اتي الى بيتها فذهبت اليه وكانت تسكن بالبيت مع ابنها خالد وطفلة صغيره تبلغ 4 سنوات فقط فقالت لها نعم كريمه ماذا تريدين قالت الستلايت من ذهب عمك لليوم ما نعرف نظهر الصوره فرايتها واذا بهي شغال فقلت لها يا كريمه يا زوجة عمي يا غاليه الجهاز شغال فقالت كانت قنوات غير هذه القنوات تخرج بالجهاز فعرفت انها تريد القنوات السكسيه وهي لا تعرف ادخال الشفرة لها حتى تفتح فقالت لها هذه القنوات لا تفتح الا بشفره وثانيآ عمي ما موجود بالبيت ما راح تستفدي منها بشي
قالت عمك اذا كان موجود او لا نفس الشي لا يقدم ولا ياخر فعرفت انها متشوقه للنيك ومتشوقه لمشاهدة افلام سكس نيك خلفي فقلت لها اذا تحبين افتحلك القنوات غير وقت لاني مشغول بالمحل فقالت اذا اغلقت المحل تقدر تاتي لتفتح القنوات لي فقالت لها طبعآ ولكن بالليل فقط عندي المجال فقالت اوكي انا راح ابقى انتظر حتى تاتي
فعلآ خرجت وذهبت الى المحل واغلقت المحل بعد العشاء ثم ذهبت الى بيتي فحلقت وجهي وشعرتي وعانتي وغسلت جيدآ ووضعت عطر قوي وجذاب ثم ذهبت اليه فوجدته في اجمل صورتها حيث اللبس الخفيف والمكياج على وجهها ورائحة العظر تفوح منها
وكان الاطفال نيام فجلست على سريرها وهي بجنبي وقمت بادخال الشفرة وفتح القناة السكسيه فلما رأتها احمر وجهها من الخجل فقالت عادي لا تخجلي مني كريمة فانا انظر الى الافلام السكسيه كل الليل لاني وحيد ومحروم فانبسطت لكلامي وقالت كيف تستطيع الصبر على الجنس فقالت لها انهي شهوتي بالعاده السريه واخفف من نار شهوتي فقالت لي انا كذلك عمك ما يستطيع ان يسد رغبتي لان عنده ضعف قوي وانا احب ان اخلص شهوتي مثلك
فقالت لها انا اذا تحبي انا انام معك واسد رغبتكي فانا ليس بغريب الك فقالت وتجعل هذا سرآ فقالت له طبعا
فقالت سوف اغلق الابواب واتأكد من وليد والطفله انهم نيام وارجع وانا لا اصدق الذي يجري معي في يوم واحد اني سوف انيك هذه الغزاله الشرسه نيك خلفي فرجعت على الفور وقالت اريد منك ان تشبعني نيك لاني محرومه من زمن فقالت لها سوف افعل وانيكك بكل قوتي يا كريمه حتى من طيزك اذا تحبي قالت اريد تنيكني من طيزي ومن كسي المحروم ومن اذني ومن صرتي من كل مكان فقمت وبدائت اخلع ملابسه وهي مغمضت العينين
حتى نزعت كامل ملابسه وظهر جمال لم اكن اتوقعه من كريمه فقالت لها سوف اتصرف بما يحلو لي فقالت شبيك لبيك كريمه بين ايدك افعل ما تحب فبدائت برضع حلمت نهدها بفمي ولساني ووضع يدي على كسها الذي ينقط ماء الشهوه وذات الشعر الكثيف المخيم عليه وهي تتهاوه من النشوه حتى كنت لا استطيع السيطره على نفسي
فقالت لها كريمه انني سوف اقذف لا استطيع التحمل فطلبت مني ان اقذف على صدرها فقذفت حليبي على صدرها وهي تمسح فيه على صدرها وتتهاوه ثم رفعت رجلها الى فوق وبدائت الحس بكسها وادخل لساني فيه وهي تصرغ بصرغات قليله وبصوت خفيف من النشوه حتى اخذت قضيبي بيديها وتفرك فيه وكان منتصب جدآ وكبير
فقالت لي ادخله في كسي فانا لا استطيع التحمل اكثر فادخلت هذا القضيب الهائج في كسها وهو يخترق الشعر الكثيف ويخترق جوانب لحم كسها الاحمر الجميل حتى احسست اني ادخلت قضيبي في شمعة من نار وكانت تغلق رجليه على ظهري وتصرخ من النشوه وتقبل بي من كل مكان في وجهي وانا ادفع بكل قوه واقول لها يا كريمه ادفع قليل ام بقوه وهي تقول ادفع ادفع بقوه واسكت هذا الكس الهائج فقذفت حليبي بكسها وهي ترتعش من النشوه
فاخذت دقائق من الراحه واذا بها تذهب وتاتي بحبه زرقاء وطلبت مني ان اشربها وقالت هذه حبه تقوي الشهوه كان يستخدمها عمك خالد فاخذتها وهي عاريه امامي فنزلت الى قصيبي بعد ان مسحته بورقة كلينكس وبدائت بمصه
وهي تداعبه وتمص فيه من كل الجهات حتى انتصب بشكل اكبر من الاول فطلبت مني ان انيكها من طيزها لانها تحلم بهذه النيكه وهي كانت واضع دهن في خرم طيزها ومستعده لهذا القصيب فطلبت مني النوم على ظهري وقامت بالنهوض فوقي وقامت بادخال قضيبي بهدوء في خرم طيزها وهي تتهاوه من الشهوه
وانا انظر الى هذا السحر الذي انا فيه وبدأت تخرج قصيبي من طيزها وتضعه في كسها مره هنا ومره هنا فقلت لها سوف افرغ حليبي فقالت افرغ في كسي فانه لم يشبع بعد فافرغت حلبي في كسها للمره الثانيه
وقالت خذ بعض الوقت للراحه حتى تنيكني من طيزي وتفرغ الحليب فيه وبدائت بمداعبت قضيبي فسرعا ما انتصب وفعلآ قامت وجلست بوضعيت راسه في الارض ومؤخرتها مرفوعه الى الخلف وبدائت بادخال قضيبي في طيزها ويا لها من طيز كبير وابيض وجميل وهي كانت تقول لي بقوه بقوى اريد منك ان تفتح هذه الطيز بزبك وقضيبك الحلو فقذفت فيه حليبي وهي ترتعش من النشوه والاهات مستمر منها طوال الوقت
وهذا حالي مع زوجة عمي الى اليوم كلما ذهب الى الجيش ذهبت اليها واشبعها نيك واخلاص شهوتي وحرماني معها ولكن للاسف دوام عمي خمسة ايام بالجيش وخمسة عشر يوم في البيت.
مشاركة

ليست هناك تعليقات:

جميع الحقوق محفوظة لــ قصص سكس محارم 2019 ©