خالتي شافت زبي في طيز بنتها دخلت تشاركنا بطيزها المربربة

يونيو 09, 2019

هحكيلكم اللي حصل لما خالتي شافت زبي في طيز بنتها الهايجة، خالتي سيدة جميله جدا ورشيقه ولديها ثلاث بنات واحده متزوجه والاخرى مطلقه والثالثه غير متزوجه ولكن تزوجت في ما بعد وهم جميلات جدا وانا كنت اتمناهن واتمنا ان انيكهم كلهم وكانت علاقتي بهم جيده جدا وخالتي تحبني وتأمن بي إلى درجه اني اكون في بيتهم وحدي مع البنات ولا يبالون يعني معتبريني زي اخوهم وكانو يحكولي عن كل اسرارهم إلى درجت ان لما وحده منهم تعرف شاب تقلي واسمائهم خالتي اسمها سهيله وبنتها الكبيره اسمها عبير المتزوجه والمطلقه اسمها سوسن والصغيره اسمها مها وفي يوم من الايام لا حضت ان مها تميل الي حيث ان لما اجي عليهم تركض على الباب وتعمل حاجات غريبه مثل تروح تغير ملابسها بملابس مغريه يعني الصدر باين والملابس ضيقه جدا إلى حد ان جميع تفاصيل جسمها تبين بوضوح وتهزر معي هزار كنت اخجل منه امام امها واختها وبعد وفات زوج خالتي صرت كثير التردد عليهم لكي اخفف من الالم الي حصل لهم بوفاة والدهم إلى ان في يوم من الايام قالت لي مها يا احمد ممكن تضبط لنا التلفزيون قلت لها حاضر وقمت اضبط التلفزيون لهم وكان التلفزيون في غرفة البنات يعني غرفه خاصه وانا بضبط التلفزيون كانت مها واقفه جنبي وحسيت انها تقرب مني إلى درجت اني انحصرت ما بينها وبين الحائط الي جنبي فانا هجت وزبي وقف جدا بحيث ارتفع من البنطلون وكان باين جدا فحطيت ايدي على كتفها وقمت احسس عليها بهدوء وانا عامل نفسي اني اعمل في الجهاز هيه على فجاءه حضنتني جامد وقالت انا من زمان كنت اتمنا الوضع ده يعني اننا نقرب من بعض قلتلها وانا كمان بس كنت خايف انك تمانعي قالت انا لا امانع إذا كنت أنت طبعا اما إذا غيرك فانا امانع وبشده رحت حاضنها وضممها على صدري ونزلت ايدي على كسها قالت فؤاد انا لسه بنت يعني خذ بالك مني قلت انتي بس تطمني مني وانا مش هعمل غير اني السح وبس اوكي قالت اوكي واحنا في الوضع ده سمعت صوت رجلين جايه علينه فابتعدنا عن بعض ولما وصلت لقيناها خالتي قالت انتو بتعملو ايه قلت انا بضبط التلفزيون قالت وضبتو قلت اويه خلاص بقا تمام المهم خرجت من عندهم وفي الباب قالت لي مها فؤاد بكره عاوزه اشوفك قلت امتا قالت بعد الظهر لأن ماما وسوسن رايحين على الخياطة وانا حكون وحدي في البيت قلت ماشي وتاني يوم بعد الظهر رحت على بيت خالتي دقيت جرس الباب فتحت لي مها قالتلي اهلا يا حبيبي انا كنت مستنياك تعالى ادخل ودخلت واول ما دخلت وغلقت الباب رحت ماسكها من وسطها وضممها على صدري وهات يبوس ومص شفايف ولس رقبتها لحد ما قالت لي فؤاد بالراحة عليه شويه انا قادره قلت لها انتي لسه شفتي حاجه تاعلي تدخل غرفت النوم بتاعتكم ودخلنا الغرفة قلتلها مها يا حببتي عاوزك تقلعي كل ملابسك على شان معندناش وقت انضعو قالت طيب وقامت تقلع ملابسها وانا كمان قلعت كل الملابس ونيمتها على السريرها ونمت فوقاها ورحت ابوس في شفايفها وامص سدرها وافرك بكسا الصغير الوردي الاملس وهيه خدرت من الشغل ده وبدئت تصدر اصوات مثيره يعني ابتدت تقول ااااااه أأأه أأأأه فؤاد اعملي اي حاجه بقى انا مش قادره ارجوك اعمل حاجه ورحت نازل بلساني على بطنها وعلى كسها والصغير الوردي الاملس وقمت الحس بلساني في كسها والعب ببظرها بلساني وادخل اصباعي في طيزها وهيه تقول أأأأأأأأأأأأأأه أأأأأه ايويه كده ريحني اكتر حبيبي انا بموت فيك لحد ما جابتهم خمس مرات وقمت حطيت لعاب على زبي وشويه على طيزها وقمت عاوز ادخل زبي بطيزها وهيه تتأوه وتأن فؤاد لا كده يوجعني أأأأه ولما حاولت ان ادخلو صرخت وقالت فؤاد لا يوجعني قلت اوكي نامي على بطنك ونامت ورحت مدخل زبي من طيزها بشويش بشويش لحد ما دخل راس زبي في طيزها وهيه بتقول أأأأأأه اييييييييي أأأأأأأأأه وشوي شوي لحد ما دخل كلو وقمت ادخل واطلع بسرعه وهيه بتصرخ من شدة الالم وبعد شويه تبدل هذا الالم بلذه وشهوه عارمه وراحت تقول لي فؤاد دخلو بقوه ايوه كده عاوزه اكتر أأأأأأأأأأأه أأأأأأأأأأأأأأه ايييييييييييي امممممممممممم بليز جيبهم في طيزي بليزززززززززززززززز لحد مقربت اجيبهم قلت حجيبهم حياتي قالت جيبهم جوه وجبتهم جوه يعني في طيزها ونمت شويه فوقيها لحد ما نام خلاص وقمت وانا كلي شهوه ليها بس كنت خايف لا حد يطب علينا وفي اليوم التاني اتصلت فيني وقالت فؤاد انا عاوزاك دلوقت حالن قلت اوكي انا جاي ورحت عليهم ولما وصلت لقيتها بتسناني في الباب وقلت لها اي فيه اي قالت مشتهيتك قلت وانا كمان قالت تعال اعمل معايه نفس الي عملتو امبارح في الغرفة المتروكه اصلي همه عندهم غرفه متروكه شويه بعيده عن البيت قلت اوكي رحنا الغرفة وكانت الغرفة تقريبا مجهزه بس غير متروقه يعني يعوزها شويت تنضيف وقمت على طول انيك فيها وانا انيك فيها دخلت علينا خالتي وانا مستمر لأني بصراحه محستش بيها لحد ما تفاجئت بصوتها وهيه بتقول انتو بتعملو ايه انا خفت وازدادت ضربات قلبي قلت خالتي انا انا. انا راحت مها قايله فؤاد ولا يهمك انا حكيت لها كل حاجه وهيه عاوزه تتناك منك يعني مفيش داعي للخوف انا انبهرت من كلام مها وكنت مش مصدق الي بيحصل ده. خالتي قالت لي يفؤاد انا حكتلي مها على كل حاجه لأننا كنا متفقين على كل حاجه من الاول وانا وهيه كنا بنتنايك مع بعض لانك عارف اني محرومه من زمان وانا لسه مكبرتش ومفيش حد غيرك يشبعلي رغبتي واذا رحت لحد غريب ممكن ننفضح وانا عارفه انك جنسي وشهواني وانا عارفه من زمان باين عليك من النضرات الي بتنضرها عليه من جوه لجوه وعلى البنات فقلت أنت الي راح تكفيني وبصراحه انا كنت الاحض على خالتي انها مبتلبسش كلسون ودايمن تستعرض بطيزها قدام مني وتحاول توريني تفاصيل جسمها من خلال لبسها الضيق قالت مها اخرجي دلوقتي من هنا يحببتي قالت لها حاضر يماما واول مخرجت مها هجمت على زبري وراحت تمص فيه بقوه وبنهم وتدخلو كله في بقها وتلحس بيضاتي وتعض عليه بسنانها بس بحنيه انا رحت في عالم تاني خالص وبعد شويه قلت خالتي انا خلاص انتهيت وعاوز انيكك يحبيبتي ووقفتها على الحط وستندت على الحيط وادتني طيزها الابيض المربرب ومسكتها من وسطها ودخلت زبري في كسها بس من الخلف كان كسها ساخن وسوخنته جميله جدا وراح ادخل واخرج في كسها بسرعه متناهيه وهيه بتقول لي فؤاد حبيبي ايوه كده عاوزه اكتر عاوزه تعوضني السنين الي راحت كلها انا مش ممكن اسيبك بعد كده ارجوك اكتر ريحني ريح خالتي حبيبتي أأأأأأأأأأأأأه أأأأأأأه اووووووه انا حجيبهم حبيبي أأأأأأأأأأه أأأأأأأأأأأأأأأأأأأأه لحد محسيت ان كسها خلاص بقه كله ميه وزبري صار كله ميه يعني مبلول تماما وخرجت زبري من كسها وقلت لها انا عاوز انيكك من طيزك خالتي قالت من زمان وانا متنكتش من طيزي من ايام زوجي ودخلت زبري في طيزها بشويش اول مره وهيه بتقول أه أه ومسكتها جامد وثبت فيها ورحت دافعو مره وحده وصرخت صرخه عاليه جدا وجت مها على صراخ مامتها وكانت خايفه انها فيها حاجه ولما دخلت علينه انا كنت افوت واخرج زبري في طيز امها وبسرعه قويه وامها بتقول لي فؤاد حرام عليك كده براحه عليه شويه انا صحيح كنت بتناك من طيزي بس زوجي كان زبره اصغر من زبرك أنت زبرك كبير أأأأأأأأأأأأه أأأأأأأأأأأأأأأأأه فؤاد بليز لما شافت مها امها كده وخصوصا اني بنيك فيها من طيزها مها اتمحنت على الاخر وحطت اصباعها في طيزها والايد التانيه على بزازها وفضلت كده لمدة ربع ساعه وقربت اجيبهم قلت خالتي انا قربت اجيبهم قالت مها فؤاد متجيبهمش في طيز امي جيبهم في بقنا احنه التنتين بليز ولما قربت خلاص طلعت زبري من طيز خالتي ونزلت خالتي جنب مها وراحت تمص في زبري ومها تلحس في بيضاتي لحد مجبتهم على بقيهم التنتين ولما خلصت راحو التنتين يمصو زبري لحد منضفو تماما لبست هدومي وقلت انا رايح البيت وحبقى اجي مره تانيه قالت خالتي فؤاد الي عملنا ده يبقى سر بينا اوكي حبيبي قلت لها خلاص خالتي يبقى سر ومش ممكن حد يعرف ابدا وفضلت انيك فيهم لمدة ست شهور كل يوم وانا انيك مها لوحدها وانيك امها الي هيه خالتي لوحدها مره ومره اجمعهم التنتين مع بعض والى حد متزوجت مها وانا بنيكها كل مبتيجي على شان تشوف امها بعد زواج مها باربعة اشهر صرت اشتهي سوسن المطلقه ولكن خالتي كانت تخاف من سوسن كتير لأنها قاسيه جدا في طبعها وكنت انا معرفش انيك خالتي الا إذا كانت هيه خارج البيت أو عندنا مثلا يعني لما تخرج سوسن من البيت انيك خالتي ولما بتجي مها عند بيت خالتي كنت الاحض الامور تتغير كلها يعني انيك مها عادي وسوسن في البيت بس في غرفه تانيه طبعا فقلت لخالتي في احد الليالي وانا انيك فيها خالتي انتي ليه متخليني انيك سوسن على شان ناخد راحتنا احنه التلاته قالت لاء يفؤاد انا مقدرش احكي مع سوسن في الموضوع ده اصلها قويه وتعطيش اي مجال في الامور دي وانا بخاف تفضحنا قلتلها مهو انا كمان زهقت من النيك بالشل ده قالت طيب انا عندي فكره بس طبعا حسب تصرفك انته مع مها قلتلها باستغراب مها قالت ايوه مها هيه بس الي تقدر تجيبها قلت ازاي يعني قالت سوسن تحب مها موت وكانو يتودودو بالسعات قبل ما تزوجت مها ودلوقت تقعد تحكي لها بالتلفون لمدة ساعات ومعرفش همه بحكو ايه بس كلامهم ديمن يبقى بالليل ايه السبب معرش واول متتكلم مها مع سوسن بعد شويه تاخد التلفون وتدخل على اوضتها ايه السبب معرفش بس انا شامه ريحت نيك بس ازاي هوه ده الي مجنني اصلي انا كمان زهقت من النيك في وسط الخوف والرعب قلت اوكي يخالتي انا حبقا اشوف الموضوع ده بس بصراحه انا فرحت من جوه قوي ويميها نكت خالتي نيك مشفتهوش قبل كده وكيفتها على الاخر وتاني يوم اتصلت بمها وقلت لها مها انا عاوزك في موضوع مهم قالت انته تأمر حبيبي ايه هوه الموضوع المهم عاوز تنيكني هههههههه قلتلها بلاش هزار الموضوع اكبر من كده قالت ايه هوه ده انته شوقتني قلتلها لما اشوفك اقلك قالت لاء انا مش هتحمل لما تشفني انته تقلي دي الوقت حلن قلت لها خلاص انا عاوز انيك سوسن بس الامر صعب يحبيبتي قالت اهااااا باستغراب يعني هوه انا وماما مش مكفينك قلت لا مكفين بس يمها سوسن عامله لينا قلق انا معرفش انيك خالتي الا وهيه برى البيت أو تجي خالتي على اي اوتيل تحجز وانا احجز اوده جنبها على شان انيكا قالت ياااااااااااااه دنتو متعزبين ايو قلت اهو هوه ده الموضوع اوكي قالت بس خلاص والي تخلصك من كل الموال ده تديها ايه؟ قلت اديها الي هيه عاوزاه قالت اوكي انا حخلص الموضوع ده بس على شرط قلت لها ايه هوه انا موافق قالت لما ابقى اجي على بيت ابويه تنيكنا كلنه مع بعض لحد الصبح قلت كده خلاص انا تحت امرك قالت انا بكره حبقى اجي قلت وايه يعني لما تجي قالت انته ملكش دعوه انا حبقى اخلص الموضوع النهار ده وبكره يبقى كل شيء تمام قلت اوكي حبيبتي انا بانتزارك قالت تصبح على كسي وكس سوسن قلت ياريت وضحكت وقفلت السكة وتاني يوم الساعة عشره الصبح رن الموبايل قلت ايوه يحببتي ايه الاخبار قالت تعالى انا في بيت ابويه رحت على طول ولما وصلت سلمت عليهم وقالت فؤاد انا عاوزاك ممكن قلت ايو رحت على اوضه تانيه قلت ها ايه الاخبار قالت كل شيء تمام يجامد قلت ازاي بس قالت كل حاجه انا مرتباها بس انته تسمع كلامي قلت انا تحت امرك قالت انته تاخد ماما وتنيكها في اوضت الضيوف وملكش دوه الباقي عليه قلت ازاي مهي داخل البيت قالت انا مرتبا كل حاجه من امبارح قلت اوكي رجعنه وجلست شويه قلت خالتي انا عاوزك في كلمتي سر ممكن قالت ايو يحبيبي قمنه ورحنه اوضت الضيوف قالت ايه في ايهقلت خالتي انا عاوز انيكك قالت لاء فؤاد سوسن موجوده قلت مهو هوه ده الي انا عاوزه قالت انا مش فاهمه قلتلها انتي بس اسمي الكلام والباقي عليه خلاص قالت خلاص بس انا خايفه قلت متخفيش بس اقلعي هدومك قالت حاضر وقلعت وانا كمان قلعت كل هدومي وبديت الحس في كس خالتي وطيزها اصلها بتموت في لحس الكس والطيزوخصوصا طيزها وبدت تتأوه وتأن إلى حد ما راحت ونست نفسها وبدت تصرخ من كتر الهياج وانا كمان نسيت نفسي وبدين اعض بسناني على كسها وعلى اردافها لحد مقمت ودخلتو في كسها وبديت اعمل بسرعه وانا بقول حياتي حبيبتي انتي احلا خاله في الدنيا اني شرموطتي انتي قحبتي الي انا بموت فيها وهيه تصرخ بصوت عالي أأأأأأأأأأأأأأأأأأه أأأأأأأأأأأأأأأأأأأه ايوه فؤاد دخلو اكتر دخلو بسرعه أي أأأأأأأأأأأه حبيبي انا بموت في زبك انا بموت فيك وانته بنيكني ايوه نيك خالتك حبيبتك اكتر أأأأأأأأأأأأأأأأأأأأه اييييييييييييييييي قالت حبيبي انا عاوزه اتناك من طيزي فؤاد نيكني من طيزي ارجوك طيزي بقى هايج اكتر من كسي قلت لها اوكي حبيبتي بس خدي وضعية الكلب قالت حاضر بس بسرعه انا مش قادره اتحمل عاوزه زبك يدخل في طيزي بليييييييييييزززززز وخدت وضعيه الكلب ودخلت زبي في طيز خالتي لحد الاخر ورح ادخل واخرج بسرعه وهيه بتصرخ أأأأأأأأأأأأأأأأأأأأه أأأأأأأأأأأأأأأأأأه فؤاد انته علمت طيزي على النيك انا بقيت اشتهي النيك من طيزي اكتر من كسي أأأأأأأأأأأأأأأأأأه ايوه اكتر حبيب خالتك اكتر أأأأأأأأأأأأه لحد مقربت اجيبهم قلت انا خلاص قربت اجيبهم قالت أأأأأأأأأأه ايوه حبيبي جيبهم جوه في طيزي لحد مجبتهم في طيزها قالت حبيبي حليبك سخن ايو وبيدفي خرم طيزي من جوه أأأأأأأأأأأأه انا من غيرك مكنشت عارفه اعمل ايه انته احلا راجل بينيك لحد مفرغت كل الحليب في طيز خالتي قالت حبيبي اديني انضفو بلساني وطلعت زبي من طيز خالتي وحطيتو في بقها وفضلت تمص في المني الي فاضل لحد منضف خالص وقمنه لبسنه هدومنه ورجعنه على الصالون ملقناش حد قالت خالتي همه راحو فين ليكونو سمعو حاجه سمعو ايه دول اكيد سمعو قلت لها متخفيش مسمعوش حاجه ولو كانو سمعو اي شيء كانو طبو علينه ولا ايه رأيك قالت اه بردو كده صح وفضلنه قاعدين حوالي ربع ساعه ورجعو علينا مها وسوسن كانو بيستحمو مع بعض ومها بتضحك وبتعض على شفايفها عليه واشر براسها بنعم انا مفهمتش حاجه بعد شويه قلت مها ممكن اتكلم معاكي قالت ايو راحنا بره قلت ايه الحكاية قالت يفؤاد انته وماما مكبرين الموضوع وهوه مش مستاهل انا وسوسن كنا بنعمل سحاق مع بعض من وانا لسه بنت وهيه عاوزه زب يشبعها وترغب فيه اكتر من ماما بس انته واد خايب ومتعرفش ازاي تتصرف مع البنات قلت انا راجل خاي بيبت قالت اويه ومتزعلش على شان هيه دي الحقيقة قلت انا لو راجل خاي بكنت منكتكيش انتي و*** يشرموطه ضحكت وقالت انته فاكر ولا نسيت انته ازاي نكتني مش انا الي بديت معاك وانا الي خليت ماما توافق انك تنيكها وبرضو انا الي حخليك تنيك سوسن قلت لها مها من غيرك انا مكنتش عارف اعمل ايه قالت انته بس تسمع كلامي وباقي عليه انا يحبيب كسي وطيزي وضحكت ضحكه بدلع زي العاهرات قلت بس ازاي قالت انته ملكش دعوه الليله مش هتعدي الا وانته تنيك في سوسن ومن كسها وطيزها كمان إذا حبيت يجميل انته قلت ايدي على كتفك يحببتي قالت اطلب بس استنى لما ماما تدخل تستحما وانا عارفه ماما تتأخر في الحماما كتير وباقي عليه انته ملكش دعوه اوكي حبيبي قلت اوكي يروحي انتي وقعدنه على التلفزيون نشاهد فلم قالت خالتي انا بروح استحما لأن خالتي نضيفه بشكل غير طبيعي ونضرت إلى مها وهيه تنضر لي بنضره خبيثه مع ابتسامه ولما راحت خالتي تستحما على طول قالت مها سوسن انا عاوزاكي بحاجه مهمه جدا دخلو اوضه التانيه التتنتين وبعد عشر دقائق خرجت مها وهيه عريانه تماما قالت فؤاد تعالى انا عاوزاك رحت على الاوضه ولقيت سوسن نايمه على ضهرها وعريانه برضو انا تفاجئت من المنضر ده قالت مها فؤاد شوف شغلك معاها هجمت عليها من شده الشهوة فيها ورحت ابوس في شفايفها والحس رقبتها وامصها من ودانها وهيه راحت تتأوه وبدون اي مقاومه منها وكنها اتناكت مني مليون مره ومها بدت تنزلي هدومي لحد مبقيت عريان تماما وانا امصص فيها ونزلت بلساني على صدرها ورضعت بزازها زي الطفل المحروم من امه وهيه ابتدى يعلى صوتها بال أأأأأأأأأأأأأأأأأأأأه أأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأه ونزلت على بطنها لحد موصلت احلا كس شفتو بحياتي وكان محلوق ومفيش فيه ولا شعره ونضيف جدا وريحتو زي الفل وبديت الحس فس كسها بالساني وادخل لسانس جوه كسها وامص بضرها وهيه تسرخ بصوت مش عالي قوي بس مسموع وواضح أأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأه أأأأأأأأأأأأأأأأأأأأه أأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأه ايويه فؤاد امتر انا بموت فيك أأأأأأأأأأأأأأأأأأأه وحسيت ان كسها بقى كلو ميه بس ميه لذيه ولزجه ونضفت الميه دي كلها بلساني وكان طعمها جميل جدا ورفعت رجليها على كتفي ودخلت زبي في كسها واول مدخل سرخت أأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأه ايويه كده اشجيني ومتعني أأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأه حبيبي انا عاوزه تعملي كده على طول وكل ليله أأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأه فؤاد بليييييييززززز اكتر بسرعه اكتر أأأأأأأأأأأأأأأه ورحت ادخل واطلع زبي في كسها بسرعه كبيره اويييي قالت فؤاد ايوه كده انا خلاص هجيبهم أأأأأأأأأأأأأأأأأه أأأأأأأأأأأه وانا كمان قربت اجيبهم قلت سوسن انا قربت اجيبهم تحبي اجيبهم جوه قالت لاء على محبلش جيبهم على كسي حبيبي أأأأأأأأأأأأأأأأأأه أأأأأأأأأأأأأأأأأأه أأأأأأأأأأأأأأأأأه فؤاد انا بجيبهم حبيبي اكتر أأأأأأأأأأأأأأأأأأأه وسرعت بحركت جوه كسها لحد مخلاص مش قادر اكتر طلعت زبي من كسها وجبتهم على كسها لحد مخلصت تماما وراحت مها ماسكه زبي وحطتو في بقها وبدت تمص فيه لحد منضه تمام وبتدت تلحس كس سوسن وتنضف فيه وبعد كده راحت تسقي سوسن من بقها من المني بتاعي ومن يوميها وانا انيك التلاته مره سوسن ومها مع بعض ومره سوسن وحدها ومره خالتي مع مها ومره خالتي وحدها بس فضلت انيك سوسن وحدها وبدون معرفت خالتي
مشاركة
جميع الحقوق محفوظة لــ قصص سكس محارم 2019 ©