قصص سكس محارم : انا وزوجة عمي الارملة

نوفمبر 05, 2020




اليوم احكي لكم القصة حقيقية حدثت معي انا بالفعل محارم انا اسمي محمد العربي عمري 27 سنة طالب جامعي سنة ثانية رشيق وطويل وقضيبي موجود في الصورة الشخصية حكايتي مع زوجة عمي الارملة توفي عمي في عام 2018 نتيجة حادث مؤسف ادى به الى دخول المستشفى اسبوعا كاملا ثم توفي عمي لم يخلف ولدا فقط 5 بنات وجميعمه متزوجات باستثاء واحدة عمرها 5 سنوات زوجة عمي تبلغ 45 عاما جميلة بيضاء عيونها خضراء وجسمها جميل اثدائها طرية فبعد وفاة عمي لم يتبقى لها معيل وبناتها في بيت ازواجهم وبسبب حرصها على بناتها بقيت لحالها لم يقبل ابي وعمامي ان تبقى لحالها يجب ان يبقى احد عندها ابناء عمامي منهم المتزوجون ومنهم صغار واخواني ايضا انا الشخص الوحيد الذي موجود اقترح ابي وعمامي عليها ان ابات عندها ولكن ليس لحالي انما اختي معي اختي الاصغر مني عامين بسبب حرصهم على زوجة عمي وخوفهم على سمعتها بقيت هكذا انا معها وبعد ستة اشهر وانقضاء العدة وتحملي مسؤلية البيت جاء نصيب اختي انخطبت وكان طلب اهل العريس ان يزوجو ابنهم قال لهم ابي لا يجب ان يمضي عاما على اخي لكن باصرار اهل العريس وافق ابي وعمامي ولكن بشرط عدم فعل اي شي داخل منزلنا ومنطقتنا كرامه لعمي ولنا تزوجت اختي وبقيت انا في الشهر انام لحالي عندها في المنزل تغيرت نظرتي تجاه زوجة عمي بقيت انظر لها بشهوة حارقة وقضيبي ينتصب فقررت ان اضع لها كامرات سرية للمراقبة في غرفة نومها وفي الحمام وضعت كامرتين على الوايفاي فقط عندما اكون في البيت اقوم بتشغيلهم ذهبت الى بيت اخيها وقالت غدا ساعود قلت لها ماشي ذهبت وانا ذهبت واشتريت كامرتين ونصبت لها واحدة فوق سريرها صغيرة جدا قمت بلصقها في السق الكاذب والاخرة وضعتها في الحمام في مكان مهرباء في الحمام وذهبت الى بيت اهلي يومها وعدت في اليوم التالي جاءت من بيت اخيها ودخلت سلمت علي وذهبت لغرفتها هية والصغيرة ومن ثم احظرت وجبة العشاء وتناولناها وذهبنا كل شخص الى غرفته في الساعة الواحدة ليلا قمت بتشغيل الكامرة التي فوق سريرها رايتها تقوم بتنويم طفلتها وبعد ان تاكدت من نوم الطفلة اخذتها الى سريرها المعزول عن سريرها بواسطة حاجز من القماش بنسميه البرادي وضعتها وقامت بسحب قطعة القماش ورجعت الى مكانها وتمددت فتحت جهاز الهاتف وبدات بتشغيل فلم جنسي في هاتفها وبدات بخلع قميص نومها وظهر ثديها الجميل قمت بتقريب الكامرة عليها ورايت ثدييها الجميلين بدات بفرك ثدييها وسحب حلميتها اااااه تمنيت هذه اللحظة ان ادخل عليها ولكنني بقيت متردد انتظرت وبعد ان اهتاجت وانتصبت حلماتها خلعت كلوتها ووضعت احد اثدائها في فمها وبدات برضعه وتفريش كسها وكأنها شرموطة واستمرات من الساعة الواحدة الى الساعة الثالثة ليلا وقذفت خلالها ما يقارب 5 مرات ثم خرجت وقامت بالاستحمام وعادت الى نومها نامت وبدات انا اعيد التسجيل ونزعت جميع ثيابي وبدات اتفرج عليها وانا اتخيلها جمبي العب بقضيبي الى ان قذفت ونمت من التعب وفي الصباح اليوم التالي ذهبت الى السوق والى العمل ورجعت مساء رايتها قد احظرت العشاء فتناولنا العشا فقالت ممكن عينك على بنتي لفوت اتحمم اليوم ما تحممت قلت لها ماشي اعطيت للبنوتة جهازي الثاني لي واجلستها قمت بفتح الكامرة ورايت ما رايت بوضوح المرة هذه اكثر من اليوم الذي قبله رايتها قد نزعن وجاءت بخيارة وبدات بمصها وبدات بادخالها في كسها واخراجها بسرعة وهي تلعب بثديها وتقرص حلماتها الى ان جاءت رعشتها اكملت استحمامها وخرجت اخذت البنت وراحت غرفتها واشعلت التلفاز على قناة مسلسلات وتمددت هي والطفلة وكعادتها لكن هذا الليلة نامت الطفلة الساعة الحادية عشر مساء وهي ايضا نامت انا قطعت الامل من الليل ولكن حصلت المفاجاة الساعة الثانية ليلا استيقضت ونزعت التراك وتمددت باالستيان والكلوت ثم اخرج احد اثدائها وبدات باللعب به ومن ثم بدات برصعه انا قمت بعمل حيلة وهي انني قمت وفتحت بتب غرفتي القريب من باب غرفتها بهدوء وقمت بخض الباب بقوة لانها قد اقفلته ولكن هية لا تعلم انني من اقوم بهذا فبدات تصيح وبقوة من انا رجعت الى غرفتي واغلق الباب وهي بدات تصيح حرامي حرامي محمد الحقنا حرامي انا فتحت باب غرفتي بقوة وناديت عليها اش فيه من هون خرجت هية ولكن بدون وعيها وثديها خارج الستيانة وقالت حرامي خبط على باب غرفتي وحاول الدخول علية انا قمت بالصعود على سطح المنزل وخرج الى باب المنزل وعدت لقيتها لابسة الروب قلتلها مافي حدا قالت كيف ما في حدا انا شفتة بعيني يحاول يكسر الباب سكتت قال انا اسفة اني خرجت كذا قلت لها عادي انا مثل حبيبك ابنك قال اسفة وقامت تبكي حظنتها وقلت لها خلاص تبكي حسيت ما في شي غير الروب اخذتها لغرفتها وقلت لها خلاص انا سندك وحاميكي لا تبكي ومسكت ايديها وجبتها لزبي قالت شو عم تعمل قلت لها اششش انا حبيبك وحاميكي وضعت يدها ويدها فوقها على زبي حاولت تسحب ايديها ما خليتها ومسكت صدرها مممم حسيت بالمتغة وقتها من فوق الروب وحسيتو سخن نزلت ايدي وطالعتو من الروب وقرب بثمي لها وبدات ارضع فيه وبدات تتاوه اااتخ ااااه ما بتحمل واستمريت قمت نزعتها الروب ونزعت ملابسي ونمت جنبها وابتديت امصمص بشفايفها ونزلت لرقبتها وصدرها وضليت ارضع فيه نزلت لصرتها وكسها فتح رجليها وعملنا وضعية 69 وبدات الحس كسها وترضع زبي اجت شهوتها مرتين بثمي امممم شو طيبة قمت فاتح رجليها ورافعها من تحت ووضعت راس زبي على بوابة كسها فرشت بدات تصيح وضعت يداي على ثمها قلت لها راجع حولت البنوتة ع غرفة نومي ورجعت دخلت فيها وابتديت ارهز فيها وهية تصيح الى ان قربت اكب لبني طلعت زبي ووجهته على وجها وثديها وابتدى يقذف سبحت بحليبي رجعت نظفت زبي وثديها ورجعنا مرة ثانية اجت شهوتها مرتين والمرة الثانية جبت بثمها انا قلبتها وجبت دهن تبع الشعر ودهن باب طيزها ودخلتو فيها من خلف وقذفت خلف وطلعنا تحممنا ورجعنا ونمت وثديها بثمي وصحيت الساعة 9 رجعت البنوتة لمكانها وصحيت زوجة عمي او زوجتي الجديدة وقلتلها غيري بلا ما تصحى تشوفك عريانة صحيت وتناولنا الفطور وطلعت انا عالعمل ورجعت جبت حبوب منع حمل وواقي ذكري ومن يومها هية زوجتي الاولى وانا تزوجت عندها اتمنى ان تنال القصة رضاكم واعجابكم القصة حقيقية.



مشاركة

ليست هناك تعليقات:

جميع الحقوق محفوظة لــ قصص سكس محارم 2019 ©